نبذة حول الخدمة المدنية
 
التطور التاريخي لديوان الخدمة المدنية

لقد كان من الطبيعي أن يصاحب التطور التشريعي لمهام واختصاصات الديوان وتبعيته الإدارية والإشرافية تطورات تنظيمية متعددة ومتلاحقة، من الصعوبة بمكان عرضها تفصيلياً في هذا الكتاب، إذ أنها تحتاج لمبحث آخر خاص بها، إلا أنه يمكن توزيع فترات تطور تنظيم الديوان على وجه العموم في أربعة مراحل رئيسية هي :

(1) مرحلة الستينيات
وقد شهدت تلك المرحلة بدء الإنشاء والتأسيس لوحدات العمل المختلفة وتوزيع الاختصاصات بين المراقبات والأقسام، وكذلك توزيع الاختصاصات على المدير العام للديوان ونواب المدير العام والمعاونين، ونظام العمل في الديوان.
(2) مرحلة السبعينيات
التي شهدت تعديل مسميات الوظائف القيادية بالديوان إلى رئيس ووكيل ووكلاء مساعدين بدلاً من المسميات السابقة، واستحداث قطاع للشئون القانونية والآخر لشئون الإدارة والتنظيم والميزانية، وقطاع ثالث للتخطيط الوظيفي.
(3) مرحلة الثمانينيات
وهي الفترة الحديثة للتطور التنظيمي بالديوان، حيث تم إنشاء مكتب لمتابعة شئون لجان التطوير الإداري، واستحداث قطاع مركزي للتطوير الإداري بالديوان وإنشاء مكتب لإعداد الشباب وتخطيط القوى العاملة.
(4) مرحلة التسعينيات
وهي مرحلة إعادة البناء والإعمار بعد تحرير البلاد، وانعكس ذلك على الهياكل الإدارية والتنظيمية بالديوان، حيث تم إنشاء مكتب لتنسيق أعمال مشروع إعادة الهيكلة، مكتب لتخطيط القوى العاملة واستحداث قطاع لنظم المعلومات والبعثات، وتعديل تنظيم قطاع التطوير الإداري وإنشاء إدارة للعلاقات العامة والإعلام وإعادة تنظيم مكتب شئون مجلس الخدمة المدنية وغير ذلك من التغيرات التنظيمية والتي شهدت كذلك دمج مشروع القوى العاملة وبرنامج إعادة الهيكلة تحت مسمى "برنامج إعادة هيكلة تركيبة القوى العاملة والجهاز التنفيذي للدولة" كما تم نقل اختصاصات وموظفي ديوان متابعة أعمال الجهاز الإداري وشكاوى المواطنين - إلى الديوان وتغيير المسمى من ديوان الموظفين إلى ديوان الخدمة المدنية وإضافة اختصاصات أخرى إليه، بالإضافة إلى إجراء بعض التعديلات التنظيمية على هياكل مركز نظم المعلومات ومركز تنمية الموارد البشرية وغير ذلك من أوجه التعديل التنظيمي المصاحبة للتطوير والتنمية.